12.gif

aljisr

aljisr

قامت عمادة شؤون الطلبة واللجنة العليا للنشاطات وخدمة المجتمع المحلي في جامعة عمان الأهلية بتنظيم حملة خيرية لكسوة الأطفال الأيتام في محافظة البلقاء بمناسبة عيد الأضحى المبارك وقرب بداية العام الدراسي، بالتعاون مع القطاعات الخيرية والمجتمعية في المحافظة (مركز جابر العثرات/ بيت السلط وجمعية كفالة اليتيم وجمعية أبناء هاشم قطيشات وجمعية جبيل ثابت الخيرية ونادي يرموك البقعة). الحملة التي أقيمت على مدار 3 أيام خلال الفترة من 27 الى 29-7-2020 تم من خلالها كسوة ما يزيد عن 350 طفل يتيم، حيث تم كسوتهم بالملابس والأحذية وكافة مستلزمات المدارس من حقائب وقرطاسية. والجدير بالذكر أن هذه الحملة تأتي ضمن الحملات المستمرة التي تقدمها الجامعة لخدمة المجتمع المحلي والتفاعل مع مكوناته.
الأربعاء, 29 تموز/يوليو 2020 12:22

عمان الاهلية تهنىء بعيد الاضحى المبارك

رئيس وأعضاء مجلس أمناء جامعة عمان الاهلية ورئيس وأعضاء هيئة المديرين ورئيس الجامعة وأعضاء الهيئتين التدريسية والادارية وطلبة الجامعة يرفعون أسمى ايات التهنئة والتبريك الى حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم والى ابناء شعبنا الاردني والامتين العربية والاسلامية بمناسبة عيد الاضحى المبارك ،آملين من الله العلي القدير ان يعيده عليهم جميعا بالخير والبركات.

قرر رئيس جامعة فيلادلفيا الاستاذ الدكتور معتز الشيخ سالم تعطيل الجامعة أعمالها، بمناسبة عيد الاضحى المبارك، بدءًا من صباح يوم الخميس الموافق 30 / 7 / 2020 إلى مساء يوم الاثنين الموافق 3 / 8 / 2020. وتعود الجامعة لدوامها كالمعتاد اعتباراً من صباح يوم الثلاثاء الموافق 4/8/2020، ما عدا الذين تقتضي طبيعة عملهم خلاف ذلك . وبهذه المناسبة المباركة وجه رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور معتز الشيخ سالم تهنئة بمناسبة قرب حلول عيد الأضحى المبارك وتقدم بالتهنئة والتبريك لأسرة جامعة فيلادلفيا وطلبتها ،متمنياً للجميع عيداً سعيداً ، ولأردننا الحبيب العزة والرفعة في ظل قيادتنا الهاشمية المظفرة سائلا الله عز وجل أن يعيده على جلالته والوطن بالخير واليمن والبركات .

حصلت جامعة فيلادلفيا على المركز الأول على مستوى الجامعات الخاصة في تصنيف ويبومتريكس العالمي للعام 2020، وقد أعرب رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور معتز الشيخ سالم عن اعتزازه وتقديره للإنجاز المتقدم الذي حققته جامعة فيلادلفيا مهنئاً طلبتها والعاملين فيها من أكاديميين واداريين على هذا الإنجاز المتقدم. ومن الجدير بالذكر ان حصول الجامعة على المركز الأول من حيث التصنيف على مستوى الجامعات الخاصة من شأنه أن يعكس المستوى العلمي الرفيع للجامعة وحرصها دوماً على توفير البيئة الأكاديمية المتميزة لطلبتها. وتأتي أهمية هذا التصنيف للجامعات في عملية تقييم برامجها وخريجيها، والذي من شأنه ان يؤثر على الطلبة وأولياء أمورهم من حيث المعايير والسمعة المتقدمة التي تعكسها الجامعة عند اختيار الجامعات التي يخططون للالتحاق بها ، حيث تعتبر معايير التصنيف مؤشرات عملية وعلمية عن جودة البرامج الأكاديمية والشهادات .
بقلم بانغ سون جيونغ، نائب رئيس هيونداي للشرق الأوسط وأفريقيا. عندما نفكر في مستقبل السيارات فإن المركبات المجهزة بأنظمة الرعاية الصحية ليست أول ما يخطر ببالنا، فقد أصبح الحديث عن السيارات ذاتية القيادة والتنقل المشترك والسيارات الكهربائية واسع الانتشار في الآونة الأخيرة كونها ستغير أسلوب تنقلنا في السنوات القليلة القادمة. فالثورة التكنولوجية التي نشهدها حالياً تحدث تغييراً جذرياً في كيفية تصنيع السيارات وطريقة قيادتها، فضلاً عن كيفية عملها وما تقدمه من خدمات جديدة. ولكن ماذا لو تم تزويد هذه المركبات أيضاً بالأدوات اللازمة التي تمكنها من قراءة عقل السائق ورصد التنبيهات الصحية مثل النعاس؟ أي بمعنى آخر أن تكون السيارة قادرة على تتبع حالة السائق والاستجابة لحالات الطوارئ. إن السيارات التي نقودها في الوقت الحالي ليست قادرة على معرفة حالتك الطبية، أو إذا كنت تشعر بالنعاس أو تعاني من الإجهاد على سبيل المثال، ولكن ذلك سيتغير بالتأكيد ليصبح واقعاً حقيقياً بفضل تسارع تقدم التكنولوجيا. وسيسهم الاستثمار في تطوير تقنيات مراقبة صحة السائق بتعزيز قطاعات صناعة السيارات والرعاية الصحية. ويمكن لأنظمة الرعاية الصحية المدمجة في السيارة ومن خلال التخطيط والتعاون الدقيق مع المؤسسات والجهات الأخرى، أن تساعد في تقليل عدد الوفيات على الطرق بفضل قدرتها على التعرف على الحالة الصحية للسائق وربط بياناتها بنظام السيارة للحفاظ على أعلى مستويات القيادة الآمنة. وتعمل مجموعة هيونداي للسيارات على مواكبة هذه التغييرات المتسارعة في قطاع تصنيع السيارات وتَبَني هذه التقنيات المبتكرة وتوظيفها للارتقاء بفعالية أداء المركبات التي نقوم بتصنيعها. ونعمل مع العديد من الشركات العالمية المتخصصة في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات العالمية من خلال الاستثمار في الشركات الناشئة لتعزيز تطوير التكنولوجيات والابتكارات في هذا المجال، بما في ذلك تقنية التعرف على الوجوه باستخدام الذكاء الاصطناعي (AI Deep Glint) لتحديد حالة السائق ورسم صورة ثلاثية الأبعاد لتحليل حالته خلال قيادة السيارة. كما أننا نعمل أيضاً على تطوير جوانب أخرى مثل جمع المعلومات الحيوية من خلال أجهزة استشعار عن بعد بدون اتصال وتلامس، والتي يمكن أن تساعد في الكشف عن حركات السائق ووجود أي مستويات من التعب أو الحركات غير الطبيعية. وطورنا نظام مراقبة حالة السائق (DSM) الذي سيكون قادراً على المساعدة في منع وفيات الطرق من خلال إصدار تنبيهات فيما إذا كان السائق يشعر بالنعاس. وتشمل خططنا الأخرى تطوير مركبة مصممة خصيصاً يمكن أن تكون بمثابة سيارة ذاتية القيادة ويمكن استخدامها كعيادة متنقلة. وقد طرحت شركة هيونداي أيضاً مفهوماً جديداً للتنقل يمكن تطبيقه في الرعاية الصحية خلال مشاركتها في معرض (CES) لهذا العام، وهو مركبة (Purpose built vehicle) المصممة خصيصاً ومركز التنقل (Mobility transfer hub). ويمثل مشروع (PBV) حلاً متطوراً للتنقل ذاتي القيادة يمكن توظيفه في أشكال مختلفة ويمكن أن يكون بمثابة "عيادة متنقلة". وقد نتمكن في المستقبل من تلقي العلاجات الطارئة في عيادة متنقلة، وليس في سيارة إسعاف مع الحد الأدنى من المعدات. ويمثل مركز التنقل (Mobility transfer hub) المحور الرئيسي لهذا المشروع، حيث يتضمن محطة إرساء يمكن توصيلها بالسيارات ويمكن استخدامها بعدة طرق. وبما أنها لا تأتي بنموذج واحد، فمن الممكن استخدامها أيضاً لتقديم الخدمات الصحية حسب الحاجة، وهذا ما يسهم بالتالي في فتح آفاق جديدة لعلاج المرضى في سيارة متنقلة في أي زمان ومكان. ولا يزال الوقت مبكراً قبل أن نرى المركبات ذات أنظمة الرعاية الصحية المتصلة على الطرق، وعلينا القيام بالكثير من العمل والتطوير، لكنها خطوة أخرى إلى الأمام وهي فرصة تستمتع بها هيونداي. ولم تعد هذه المركبات المزودة بالأنظمة الصحية خياراً في ظل الحاجة الملحة للتركيز على تعزيز صحة الأشخاص ورفاهيتهم، بل هي ضرورة ماسة يمكن أن تساعد في حماية صحتنا وتحسين نوعية حياتنا. والأهم من ذلك، أنها ستحدث تحولاً كبيراً في هذا القطاع. -انتهى-
تنفيذاً لأهداف كلية التمريض في جامعة فيلادلفيا بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المحلي والدولي, شاركت عميدة كلية التمريض في جامعة فيلادلفيا الدكتورة فدوى الحلايقة في ملتقى " لمتنا أحلى" والذي نظمه مركز الاستشراق للاستشارات والاتحاد النسائي الأردني فرع الجندويل بحضور عطوفة الدكتورة منتهى الغرايبة وثلة من أساتذة الجامعات والخبرات التربوية والاقتصادية والاجتماعية والصحية، الذي عقد يوم السبت الموافق ٢٥/٧/٢٠ حيث تم مناقشة تداعيات أثر الكورونا على المجتمع المحلى اقتصاديا واجتماعيا وصحيا وتحدثت الدكتورة الحلايقة عن تأثير الجائحة على التعليم. كما تم رصد التوصيات لتُكَون خارطة الطريق منهجا يحتذى به في مواجهة الأزمات مستقبلا، نابعة من تجربة الاردن الرائدة والتي يشهد لها العالم بأسرة . حفظ الله الأردن وطنا وملكا وشعبا.
استكملت أورانج الأردن استعداداتها لاستقبال الفوج الثاني من طلبة أكاديمية البرمجة من أورانج، وذلك بعد أن أنهت لجنة الاختيار المتخصصة انتقاء 50 شابة وشاباً للانضمام للموسم الثاني منها، حيث تقدم للمشاركة في التنافس للحصول على فرصة التدريب في أكاديمية البرمجة 7 آلاف متقدم. وبينت أورانج الأردن أنها حرصت على استكمال عملية الاختيار اللازمة للانضمام "أكاديمية البرمجة" بكافة مراحلها بالرغم من التغييرات التي رافقت جائحة كورونا، عبر الوسائل الرقمية الآمنة التي تحقق كافة الإجراءات الوقائية الرسمية، وذلك نظراً للنجاح الملحوظ الذي حققته الدفعة الأولى، والإقبال الملموس من قبل العديد من الشابات والشباب الراغبين في التنافس للانضمام إلى برنامجها التدريبي الفريد على مستوى المملكة خصوصاً والمنطقة بشكل عام. وقالت إن هذه الأسباب مجتمعة دفعتها للتعامل مع الواقع، لتقوم لجنة التقييم المتخصصة التي تضم خبراء في هذا المجال من أورانج الأردن وشريكها في الأكاديمية Simplon.co لإجراء المقابلات والامتحانات عن بُعد باستخدام وسائل التواصل الحديثة، حتى وصلت إلى مرحلة المقابلات المرئية النهائية والتي استمرت خلال الفترة ما بين 6-13 تموز لاختبار المنتسبين الجدد لأكاديمية البرمجة. وتأكيداً على أهمية التدريب والتطوّر المهني لأكبر عدد ممكن من الشباب الأردني وحتى لغير الملتحقين بالأكاديمية، قدمت أورانج الأردن للمرشحين الذين لم يتم اختيارهم منح تدريبية مجانية عن بُعد في لغة البرمجةPython من أكاديمية سيسكو للتدريب. ولفتت الشركة إلى أهمية ما تقدمه الأكاديمية من لغات برمجة حديثة ومطلوبة في سوق العمل المحلي والخارجي، مستشهدة بالأعداد الكبيرة التي تقدمت للحصول على فرصة تدريب لديها، ومشيرة إلى أن الأكاديمية تسعى لتدريب الموهوبين في البرمجة وفق المعايير العالمية وتمكينهم من الحصول على فرص وظيفية، فضلاً عن رفد كافة القطاعات بالمبرمجين والخبراء التقنيين. وأكدت الشركة عزمها على تحقيق المزيد من النجاح من خلال الأكاديمية، بعد أن تمكن 70% من طلبة فوجها الأول من الحصول على عمل قبل إنهائهم مرحلة التدريب العملي، لافتةً إلى أن ذلك يجسد مسار أكاديمية البرمجة المتمثل في التدريب من أجل التشغيل، فبرنامجها المكثف يستمر لستة أشهر في لغات البرمجة مثل JavaScript وPhp وPython، وتطوير المواقع الإلكترونية وتطبيقات الخلوي والحاسوب، ومهارات التطوير والتنمية الذاتية، بالإضافة إلى شهر التدريب العملي في إحدى الشركات الأردنية العاملة في قطاع تكنولوجيا المعلومات.
21 يوليو 2020: أعلنت شركة هيونداي موتور العالمية اليوم عن شحنها لـ 10 شاحنات XCIENT الهيدروجينية إلى سويسرا، والتي تعتبر أول شاحن تجارية ثقيلة تعمل بخلايا الوقود يتم إنتاجها بكميات كبيرة في العالم. وتخطط الشركة الكورية إلى شحن ما مجموعه 50 شاحنة من طرازXCIENT الجديدة إلى سويسرا هذا العام، والتي ستنضم إلى أساطيل المركبات التجارية للعملاء اعتبارًا من سبتمبر الجاري. وتخطط هيونداي لطرح ما مجموعه 1600 شاحنة XCIENT والتي تعمل بخلايا الوقود الهيدروجينية بحلول عام 2025، مما يعكس الالتزام البيئي للشركة والقدرة التكنولوجية التي يطورها مركز الأبحاث في هيونداي لتعزيز جهودهم في تخفيض انبعاثات الكربون من خلال تقديم حلول ومركبات خالية من الانبعاثات الكربونية بنسبة مئة في المئة. وأشار تشول لي، نائب الرئيس التنفيذي ورئيس قسم المركبات التجارية في هيونداي موتور إلى أن شاحنة XCIENT الهيدروجينية الجديدة تمثل قفزة حقيقة حولت أمنيات الجميع بمستقبل نظيف إلى واقع وليست مجرد مشروع أو تصميم في مرحلة الإعداد. وقال:" من خلال وضع هذه المركبة الرائدة على الطريق الآن، تضع هيونداي بصمة جديدة في تاريخ المركبات التجارية، ونعمل بشكل حثيث على قيادة الجهود العالمية للانتقال نحو مجتمع الهيدروجين المستقبلي الذي يعتمد على بناء نظام بيئي هيدروجيني شامل، حيث يتم تلبية احتياجات النقل فيه بواسطة مركبات مشابهة لشاحنتا الهيدروجينية النظيفة، والتي ستؤدي بدورها إلى تحول نموذجي يزيل الانبعاثات الكربونية من المركبات والسيارات من المعادلة البيئية." وأضاف: " بعد أن أدخلت أول مركبة ركاب كهربائية ix35 والتي تعمل بخلايا الوقود وتم انتاجها بكميات كبيرة وتوزيعها عالمياً، وتقديم الجيل الثاني من السيارة الكهربائية التي تعمل بخلايا الوقودNEXO ، توظف هيونداي حالياً عقود من الخبرة وتكنولوجيا خلايا الوقود الرائدة عالميًا ، والقدرة على إنتاج الواسع للمركبات الهيدروجينية في قطاع المركبات التجارية مع وصول شاحنة XCIENT الهيدروجينية إلى الأسواق. شاحنة XCIENT الهيدروجينية تعمل شاحنة XCIENT الجديدة بواسطة نظام خلايا وقود هيدروجين بطاقة 190 كيلووات مع مجموعات خلايا وقود مزدوجة بقوة 95 كيلووات. وتوفر سبع خزانات هيدروجين كبيرة تملك مجتمعة سعة تخزين تبلغ حوالي 32.09 كجم من الهيدروجين، ويبلغ نطاق القيادة لكل عملية شحن لخلية وقود XCIENT حوالي 400 كم، والتي تم تطويرها مع التوازن الأمثل بين المتطلبات المحددة من العملاء التي يرغبون بأن تكون الشاحنة الجديدة جزء من اسطولهم التجاري، والبنية التحتية للشحن في سويسرا. ويستغرق وقت التزود بالوقود لكل شاحنة حوالي 8 ~ 20 دقيقة. في عام 2019، شكلت هيونداي موتور مؤسسة هيونداي للنقل الهيدروجيني (HHM)، وهي مشروع مشترك مع شركة H2 Energy السويسرية، والتي ستؤجر المركبات الهيدروجينية النظيفة لمشغلي الشاحنات التجارية على أساس الدفع لكل استخدام، مما يعني عدم وجود استثمار مبدئي أو كلفة كبيرة للشركات التجارية التي ترغب بضم الشاحنات الهيدروجينية إلى أسطول مركباتها. واختارت شركة هيونداي السوق السويسري كنقطة انطلاق لمشروعها التجاري لأسباب مختلفة. أحد الأسباب هو ضريبة الطريق LSVA السويسرية والتي تضعها على المركبات التجارية الثقيلة، والتي لا تطبق على الشاحنات النظيفة (عديمة الانبعاثات الكربونية). وهذا ما يوفر الكثير على الشركات لأن الكلفة التي توفرها المركبات النظيفة تساوي تقريبًا تكاليف النقل لكل كيلومتر من شاحنة خلية الوقود مقارنة بتكلفة شاحنة ديزل عادية مع الضريبة. بينما تتطلع شركة هيونداي إلى المستقبل، ستلعب المركبات ومنصات التنقل الخالية من الانبعاثات دورًا مهمًا في استراتيجية الشركة. بالإضافة إلى شاحنات XCIENT الهيدروجينية النظيفة، أطلقت هيونداي أيضًا سيارة NEXO، وهي الجيل الثاني من سيارات الدفع الرباعي التي تعمل بالهيدروجين. وبحلول عام 2025، تهدف الشركة إلى بيع 670.000 مركبة كهربائية سنويًا، بما في ذلك 110.000 مركبة كهربائية تعمل على نظام خلية الوقود الهيدروجينية. وفي ديسمبر 2018، أعلنت مجموعة هيونداي العالمية عن خارطة طريق طويلة الأجل، تحت عنوان "رؤية خلية الوقود 2030”، وأكدت من جديد التزامها بتسريع تطوير مجتمع الهيدروجين من خلال الاستفادة من ريادتها العالمية في تقنيات خلايا الوقود الهيدروجينية. وكجزء من هذه الخطة، تهدف مجموعة هيونداي موتور إلى إنتاج 700 ألف وحدة سنوياً من أنظمة خلايا الوقود الهيدروجينية للسيارات وكذلك السفن وعربات السكك الحديدية والطائرات بدون طيار ومولدات الطاقة بحلول عام 2030. * تتراوح مسافة القيادة للشاحنة الهيدروجينية تقريباً 400 كم في شاحنة 4 × 2 مع تجهيزات تبريد أثناء تشغيل شاحنة يصل وزنها إلى 34 طن يضاف إليها مقطورة أخرى.
الأربعاء, 22 تموز/يوليو 2020 10:13

بشرى سارة من مدارس النظم الحديثة

تعلن مدارس النظم الحديثة عن استمرار التسجيل .. بشرى سارة بافتتاح نظام الدبلوما الأمريكية والتي تنتهي بامتحان الـ SAT ..

عمان، 20 تموز 2020: وقّعت شركة زين الأردن ومن خلال منصّتها للإبداع (ZINC)، اتفاقيات تعاون لتقديم الدعم لـ 21 شركة ناشئة أردنيّة جديدة، والفائزة في برنامج "زين المبادرة" بنسخته الرابعة، حيث ستقدّم بموجبها الدعم اللازم لها لتسريع نموّها وتطوّرها، ومساعدتها على التوسّع في أعمالها، وبالتالي ضمان ديمومتها واستمرارها. وتم توقيع اتفاقيات التعاون في الفرع الرئيسي لمنصّة زين للإبداع الكائن في مجمع الملك الحسين للأعمال، حيث حضر جانب من التوقيع وزير الشباب الدكتور فارس البريزات، ووقّعها عن شركة زين رئيسها التنفيذي فهد الجاسم، وعن الشركات الناشئة ممثل كل شركة منها. وضمّت قائمة الشركات الناشئة الجديدة كل من “WARAGAMI”، وشركة “Gradsgate”، وشركة “Himisto”، وشركة “Sadeed”، وشركة “Sawwa7”، وشركة “Tyrain Art”، التي فازت ضمن مساق الشركات الناشئة، وشركات “The Good Socks” و “Sadeq” و “Connect to fit”، الفائزة ضمن مساق الريادة المجتمعية، وشركة “Fee Back” و “Drawit” و "قشطة" و “Leefy”، و “Canzi” و “Mudarrib” و “Martha” و “Taleb pro” و “Green cut” و “Aounak”، و “Chazit” و “Biodiesel” ضمن مساق الأفكار الريادية. وبهذه الخطوة، يكون قد وصل عدد الشركات والمشاريع الناشئة التي تقدّم منصّة زين للإبداع (ZINC) الدعم لها -منذ تأسيسها عام 2015 وحتى اليوم- إلى 183 شركةً ومشروعاً، وذلك انطلاقاً من دورها الكبير في دعم وتطوير بيئة ريادة الأعمال في المملكة، كما يُعد برنامج "زين المبادرة" أحد أهم البرامج التي تطلقها شركة زين من خلال منصّتها للإبداع (ZINC)، لدعم الشباب الأردني وأفكارهم وإتاحة المجال لهم للنهوض بها وتحويلها إلى مشاريع تعود عليهم وعلى المجتمع ككل بالنفع والفائدة، من حيث مساهمتها في توفير فرص عمل لهم من خلال تطوير مشاريعهم الخاصة بدلاً من البحث عن وظيفة. وقد بلغت قيمة الجوائز التي قدّمتها زين لهذه الشركات والمشاريع الفائزة ضمن برنامج "زين المبادرة 4" 129 ألف دينار أردني، إضافةً إلى الدعم اللوجيستي.

الصفحة 1 من 275

 PU.jpg