12.gif

الثلاثاء, 09 حزيران/يونيو 2020 17:45

زين تُعلن عن اسم الرابح الأول ضمن حملة "صيفك زين مميز

كتبه

عمّان 8 حزيران 2020: أعلنت شركة زين الأردن عن اسم الرابح الأول "عبدالله اسماعيل يوسف عثمان" بالجائزة الأسبوعية البالغ قيمتها 25 ألف دينار ضمن حملتها" صيفك زين" التي أطلقتها الأسبوع الماضي لكافة مشتركيها الأفراد من أصحاب الاشتراكات المدفوعة مسبقاً والمدفوعة لاحقاً لخطوط الاتصال وخطوط الإنترنت بمختلف أنواعها (4G و زين فايبر و ETTH)، حيث تم الإعلان عن الفائز خلال بث مباشر أقامته يوم أمس عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".وستقدّم زين من خلال هذه الحملة جوائز نقدية تصل في مجموعها إلى 300 ألف دينار أردني، مُوزّعةً على 12 رابحاً بالتساوي، حيث سيفوز رابح واحد كل أسبوع بجائزة نقدية قيمتها ٢٥ ألف دينار. ويمكن لمشتركي زين الراغبين بالاشتراك بالحملة التسجيل مجاناً عبر الرابط http://zain.jo/summer2020 ، أو من خلال تطبيق زين للهواتف الذكية “ Zainjo”، أو موقع زين الإلكتروني www.jo.zain.com ، أو من خلال الرمز #444*، حيث تقوم الحملة على مبدأ تجميع النقاط، وكلما زاد عدد النقاط التي يجمعها المشترك تزيد فرصه في الربح، اذ سيتمكن مشتركو زين بعد التسجيل من بدء تجميع النقاط للدخول في السحب تلقائياً عند تسديد فواتير الخطوط المدفوعة لاحقاً (الفواتير)، أو إعادة شحن الخطوط المدفوعة مُسبقاً، وفي حال قيام المشتركين بتسديد الفواتير أو شحن الخطوط المدفوعة مسبقاً من خلال إحدى القنوات الإلكترونية الخاصة بالشركة، كالموقع الإلكتروني أو عبر تطبيق زين Zainjo أو تطبيق زين كاش “Zain Cash” ، أو من خلال خدمة هلا تشات بوت “Hala Chatbot” عبر حساب الشركة على موقع فيسبوك من خلال تطبيق "ماسنجر"، وعلى تطبيق "الواتساب؛ فسيتم احتساب نقطتين بدلاً من نقطة واحدة مقابل كل دينار كما سيتمكن مشتركو زين من مضاعفة نقاطهم عن طريق الاشتراك بالمسابقة الخاصة بالحملة، وذلك من خلال إرسال رسالة نصية قصيرة تحتوي على الرقم (5) إلى الرقم 98888، -علماُ بأن تكلفة الرسالة الواحدة نصف دينار - للإجابة على الأسئلة اليومية، ولمعرفة كيفية مضاعفة النقاط في الحملة؛ يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://zain.jo/summer2020 وتستمر الحملة حتى 20 آب 2020، حيث ستُجري زين السحوبات على الجوائز النقدية أسبوعياً، وسيتم الإعلان عن أسماء الرابحين في نهاية كل أسبوع، وذلك بإشراف من وزارة الصناعة والتجارة.

 PU.jpg